الإتحاد الافريقي لكرة القدم يدرس تأجيل تصفيات كأس افريقيا للأمم بعدما تأجلت النهائيات


 

وفقا لمصادر صحفية فإن الاتحاد الافريقي لكرة القدم في صدد دراسة تأجيل مباريات تصفيات كأس الامم الافريقية المقبلة.

بعدما تم تأكيد تأجيل نهائيات كأس افريقيا من صيف 2023 حتى يناير 2024، أصبح من المرشح بشكل كبير أن تتغير جدولة مباريات التصفيات في الأيام القليلة المقبلة.


وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد أعلن عن تأجيل منافسات كأس أمم إفريقيا 2023 التي كان مقررًا لها في شهري يونيو ويوليو بكوت ديفوار.

بدأ المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم دراسة فرضية تأجيل الجولتين القادمتين من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم، اللتين من المقرر تنظيمها شهر سبتمبر القادم.

نقاش التأجيل أتى بعد اقتراح تقدم به عدد من الاتحادات الكروية في القارة، خصوصا بعد تأجيل نهائيات كأس أمم إفريقيا عن موعدها السابق.

طلب التأجيل يهدف إلى إفساح المجال للمنتخبات المتأهلة لكأس العالم في قطر كي تتمكن من التحضير الجيد لمبارياتها التي تبدأ مع الـ 21 أكتوبر القادم، هذا بالموازاة مع منح الفرصة أيضا لباقي المنتخبات كي تعمل على صيانة ملاعبها وأخذ الوقت اللازم للتحضير لما تبقى من التصفيات.

وقال المصدر لـ"بطولات": "التصفيات الإفريقية في شهر سبتمبر المقبل سوف تتأجل".

وأضاف: "الموعد الجديد للمباريات التي ستتأجل لم يتحدد بعد، ولكن المؤكد أن التصفيات في سبتمبر ستتأجل بعد تأجيل بطولة كأس أمم إفريقيا. 

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد ارسل خطابًا رسميًا إلى نظيره الإفريقي “كاف” للاستفسار عن مصير جولتي شهر سبتمبر، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2023.



وطلب الاتحاد المصري لكرة القدم معرفة مصير الجولتين الثالثة والرابعة في التصفيات، في ظل احتمالات تأجيل مواعيد الجولات المتبقية من عمر التصفيات.

ومن المقرر أن يواجه المنتخب المصري نظيره المالاوي في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية، وتُقام المواجهتان بين يومي 19 و27 سبتمبر المقبل، في القاهرة وليلونجوي عاصمة مالاوي على الترتيب.