سيتي يقصي ليفربول من كأس الرابطه الانجليزيه

 

سيتي يقصي ليفربول من كأس الرابطه الانجليزيه


حسم مانشستر سيتي مباراة القمة في كأس الرابطة الإنكليزية أمام ليفربول عندما تغلب عليه 3-2 يوم الخميس ليضمن العبور إلى ربع النهائي.



وتناوب على أهداف سيتي كل من النرويجي هالاند والجزائري رياض محرز والهولندي أكي (10 و47 و58) بينما سجل للضيف كل من البرتغالي فابيو كارفايو والمصري محمد صلاح (20 و48).

وسبق وأن أخرج مانشستر سيتي منافسه القوي تشلسي في الدور الفائت حين تغلب عليه 2-0.

وفاز ليفربول بلقب الموسم الفائت على حساب تشلسي بركلات الترجيح.

غيابات وازنة

وخاض الفريقان المباراة في غياب العديد من الركائز الأساسية التي شاركت مع منتخبات بلادها في نهائيات كأس العالم في قطر أبرزها البرازيليان إيدرسون وأليسون بيكر والهولندي فيرجيل فان دايك والفرنسي كوناتيه فيرمينو وألكسندر ترينت أرنولد والأرجنتيني خوليان ألفاريس والبرتغالي روبن دياش، إضافة إلى مصابي ليفربول الكولومبي لويس دياس والبرتغالي ديوغو جوتا والبرازيلي فيرمينو.

وجلس العديد من اللاعبين الأساسيين أيضاً على دكة البدلاء لعودتهم للتو إلى صفوف الفريقين عقب المشاركة في المونديال أبرزهم نجوم سيتي فيل فودن وستونز وجاك غريليش والبرتغاليان برناردو سيلفا وجواو كانسيلو.

وكانت مباراة سريعة ومتقلبة أخرى بين الغريمين اللذين قادا السباق على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الرمق الأخير الموسم الماضي. ومرة أخرى خرج سيتي منتصرا.

دفع بيب جوارديولا مدرب سيتي ونظيره يورجن كلوب مدرب ليفربول بتشكيلة قوية في أول مباراة للفريقين منذ توقف الموسم المحلي بسبب كأس العالم.

واعتمد صاحب الضيافة على ستة لاعبين شاركوا في كأس العالم في قطر في التشكيلة الأساسية رغم غياب
وبدا أن فريق المدرب جوارديولا سيسجل مجددا وفعل ذلك بعد فترة وجيزة من الشوط الثاني حيث سيطر محرز على كرة بينية من رودري بقدم واحدة وسددها في الشباك بالقدم الأخرى. لكن ليفربول رد سريعا مثلما حدث في مباريات كثيرة بينهما في السنوات الأخيرة بعد عمل رائع من داروين نونيز ليرسل تمريرة لصلاح الذي وضعها في الشباك.

لكن سيتي لم يستسلم وأخذ زمام المبادرة للمرة الأخيرة حيث ارتقى آكي عاليا ليضع الكرة برأسه في الشباك بعد عرضية دي بروين.
المصدر : وكالات