التونسية أنس جابر تثأر مـن إيلينا ريباكينا وتبلغ نصف نهائى بطوله...

ثأرت اللاعبة التونسية أنس جابر الأربعاء مـن الكازخستانية إيلينا ريباكينا بالفوز عليها 6-7 (5-7) و6-4 و6-1 فى ربع نهائى بطوله ويمبلدون الإنكليزية ثالث الالقاب الأربع الكبرى فى كرة المضرب. بينما أنس خرجت منهزمة امام ريباكينا العام الماضي فى المباراه النهائيه. وبلغت أنس نصف النهائى الكبير الثالث لها حيـث ستواجه البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة ثانية.

نشرت فى:

5 دقائق

فازت التونسية أنس جابر المصنفة سادسة الأربعاء على الكازخستانية إيلينا ريباكينا الثالثة وجردتها مـن لقب بطوله ويمبلدون الإنكليزية، ثالث الالقاب الأربع الكبرى فى التنس، بنتيجة 6-7 (5-7) و6-4 و6-1 فى مباراة ربع النهائى.

وثأرت أنس للمواجهة السابقة لها مع ريباكينا العام الماضي فى المباراه النهائيه حيـث خرجت حينها الكازخستانية منتصرة بثلاث مجموعـات لتحرز لقبها الكبير الاول والوحيد.

اقرأ أيضاتنس-ويمبلدون: الكازاخستانية إيلينا ريباكينا تهزم التونسية أنس جابر وتفوز بالالقاب

لكن التونسية ردت الأربعاء اعتبارها وبلغت نصف النهائى الكبير الثالث لها حيـث ستواجه البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة ثانية والفائزة على الأمريكية ماديسون كيز. وجاءت المواجهة معاكسة لتلك التى جمعت اللاعبتين فى النهائى السابق، إذ كانـت المجموعة الأولى حينها مـن نصيب جابر قبل ان تخسر الثانية والثالثة.

 

صرخت، غضبت ثم تحليت بالهدوء وركزت

تعقيبا على فوزها، اعلنت أنس إنها “سعيدة جدا بالأداء الذى قدمته. كان هناك المزيد مـن المشاعر، لا سيما فى مواجهه لاعبة تُرسِلُ بشكل جيد جدا… أنا سعيدة لأني قمت بكل شيء، صرخت، غضبت ثم تحليت بالهدوء وركزت. أمل ان أتمكن مـن التحكم بمشاعري بهذه الطريقة فى المباراتين المقبلتين (نصف النهائى وبعدها النهائى فى حال وصلت إليه)”.

وبهذا الفـوز الذى تحقق فى ساعة و53 دقيقة، كسرت التونسية البالغة 28 عاما التعادل بين اللاعبتين مـن حيـث المواجهات المباشرة وحققت انتصارها الثالث على ابنة الـ24 عاما فى خمس لقاءات. وستكون بعدها امام مواجهه صعبة أخرى امام سابالينكا التى تتفوق على التونسية مـن حيـث المواجهات المباشرة بثلاثة انتصارات مقابل خسارة واحده كانـت فى أول مقابلة بينهما عَامٌ 2020 فى الدور الثالث لبطولة رولان غاروس.

وبدأت ريباكينا اللقـاء بقوة فخسرت جابر إرسالها فى الشوط الرابع مـن دون ان تكسب اى نقطه لتتأخر 1-3، لكنها ردت سريعا التحية بالطريقة ذاتها حارمة منافستها مـن كسب اى نقطه على شوط إرسالها لتقلص النتيجة الي 2-3 قبل ان تعـادل 3-3.

وفازت بعدها كل لاعبة بكل مـن شوطيها على الإرسال قبل ان تكسر التونسية فى الحادي عشر وتتقدم 6-5 وتكون الفرصة سانحة لحسم المجموعة على إرسالها. لكن أنس لم تفلح فى ذلك وأخفقت فى فرصة أتيحت لها لكسب المجموعة عندما تقدمت بالأفضلية على منافستها، قبل ان تتمكن الكازخستانية مـن رد الكسر وتلجأ اللاعبتان الي شوط كسر التعادل حسمته الاخيره لصالحها 7-5.

وبدأت أنس الثانية بقوة وتقدمت 1-0 سريعا على إرسالها قبل ان تتاح أمامها ثلاث فرص لكسر إرسال منافستها عندما تقدمت 40-0. لكن الكازخستانية عادت مـن بعيد بفضل إرسالها القوي لتعادل الارقام.

وحافظت كل لاعبة على شوط إرسالها، وأنقذت جابر ثلاث كرات حاسمة فى الخامس، قبل ان تتمكن مـن كسر منافستها فى الشوط العاشر والأخير وتخطف المجموعة الثانية التى ارتكبت فيها 3 مخالفات مباشرة فقط.

وبدأت التونسية المجموعة الثالثة الحاسمة مـن حيـث أنهت الثانية، حيـث انتزعت الشوط الثانى على إرسال منافستها وتقدمت 2-0 ثم 3-0، وأنقذت بعدها نفسها مـن خسارة إرسالها فى الشوط الخامس وتقدمت 4-1 ثم 5-1 بعدما انتزعت شوطا آخر مـن ريباكينا، قبل ان تحسم المجموعة والمباراة على إرسالها.

للمرة الثانية… سابالينكا فى نصف النهائى

بدورها، بلغت سابالينكا، بطلة أستراليا المجانية، نصف النهائى للمرة الثانية فى مسيرتها بفوزها على كيز 6-2 و6-4. وبعد ان غابت عَنْ نسخة العام الماضي بسـبب حظر اللاعبـين الروس والبيلاروس إثر الحرب على أوكرانيا، عادلت المصنفة ثانية عالمـيا افضل نتيجه لها على العشب اللندني التى حققتها العام قبل الماضي بوصولها الي المربع الذهبي.

وقالت بعد الفـوز: “مـن الرائع العودة الي نصف النهائى هنا وآمل ان أتمكن مـن تحقيق نتيجه افضل مـن المرة الماضية. المباراه كانـت صعبة، إنها لاعبة قوية”. وأضافت مازحة متوجهة الي الجمهور: “شكرا على الأجواء. رغم أنكم شجعتموها أكثر، استمتعت باللعب أمامكم”.

وستخوض سابالينكا نصف نهائى بطوله كبرى للمرة السادسة فى مسيرتها، علما أنها نجحت مرة واحده فى بلوغ النهائى عندما حققت لقب أستراليا المجانية بداية العام. اما كيز، وصيفة الولايات المتحدة المجانية 2017، فتبقى افضل نتيجه لها فى ويمبلدون ربع النهائى هذا العام و2015.

يلا شوت